حقا تحدث الكثير من الألم

سبح لخالق هذا الملكوت

كل هذا الجلال و كل هذا الجمال !

يقشعر جسدي إذا فكرت في هذا الكون فكيف إذا فكرت بخالقه ؟

لانعرف حجم الكون يا حكيم ولا نعرف تاريخه  .. تخمينات ، الله وحده العالم

ومع هذا، يا حكيم  ما أكثر الذين يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء.

يحكمون على كل إنسان ويبتون في كل قضية ويفتون في كل معضلة,

تصور غرور هذا المخلوق الذي يعيش في مجموعة شمسية يحتاج الضوء إلى أكثر من 2700 سنة‎لكي يصل إلى منتصفها,  وهناك غيرها مليون مجموعة شمسية أخرى .

أقول تصور غرور هذا المخلوق الذي يعيش في هذا الكون الشاسع ويعتقد أنه يعرف كل شيء. سبح لخالق هذا الملكوت ,يادكتور, واركع واسجد واخش

السعادة تزيد اذا قسمناه

“كُل شيء ينقُص إذا قسمناه على إثنين ، إلاّ السعادة فإنها تزيد”

كُل شيء ينقُص إذا قسمناه على إثنين ، إلاّ السعادة فإنها تزيد

عفويه الأصدقاء كفيلة بإدخال السرور

 

rawani9-ron:</p><br />
<p>njoomh:</p><br />
<p>صديقٌ مُحبّ ، ومكانُ يمتلئ سكينَة،هُنا موطنُ الفَرح !</p><br />
<p>عفويه الأصدقاء كفيلة بادخال السرورو في أطهر بقاع الارض.. حدثني عن الطمأنينة و السرور و الراحه أحدثك عن هذه الصورة ❤❤❤❤

صديقٌ مُحبّ ،

ومكانُ يمتلئ سكينَة،هُنا موطنُ الفَرح !

عفويه الأصدقاء كفيلة بادخال السرور
و في أطهر بقاع الارض..
حدثني عن الطمأنينة و السرور و الراحه أحدثك عن هذه الصورة

 

رحمة الله

abaalbaraa:</p>
<p>رَحـْمـَةُ الله ،.~</p>
<p>رحمة #الله

فكر في حديقتك الصغيرة

من يسكن الروح كيف القلب ينساه

abaalbaraa:</p>
<p>ابلغ عزيزاً في ثنايا القلب منزله , أني وإن كنت لا ألقاه ألقاه , وإن طرفي موصول برؤيته </p>
<p>, وإن تباعد عن سكناي سكناه </p>
<p>، يا ليته يعلم أني لست آذكره </p>
<p>، وكيف أذكره إذا لست أنساه </p>
<p>، يا من توهم أني لست أذكره ، والله يعلم أني لست أنساه </p>
<p>، وإن غب عني فالروح مسكنه ، من يسكن الروح كيف القلب ينساه </p>
<p>هٍ_هٍ

 

لان الدنيا لا تساوي شيئا

اكثر عبارتين مريحتين

 

 

warda-2014:</p>
<p>إذا تبدّل قلبٌ كنتَ تألفه فارفقْ به<br />
لا تزدْ في اللوم والعتبِ !</p>
<p>من جار في البعد فالأشواق تُرْجعه<br />
لو يصدأ القلب يبقى الشوق كالذهبِ .. : ~ )<br />
~ْ

اكثر عبارتين مريحتين  :

-ما احزن الله عبداً الا ليسعده.
-ما ابتلي الله عبداً الا لانه يحبه

 

 

أمور ينبغي أن لا تغيب لحظة عن أذهاننا

سكرة الموت.. فراق الأحبة.. لقاء الله..

أمور ينبغي أن لا تغيب لحظة عن أذهاننا..

دخل أبو سليمان الداراني على أم هارون العابدة يعودها؛

فوجدها تبكي، فقال: يا أم هارون ألا تحبين لقاء الله..؟
فقالت: إني أحب لقاء الله، ولكني إذا عصيت مخلوقاً استحييت أن ألقاه؛ فكيف بالخالق يا أبا سليمان..؟!
هكذا جمعوا عملاً وخوفاً من الله..
فكم جمعنا عجزاً وأمناً من عذاب الله